»{:: مل

هذه الرسالة تفيد .. بأنك غير مسجل لدينا ونتمنى الانضمام الى محبى الفنانة شيرين
للتسجيل بمنتدى ملتقى محبى شيرين .. يرجى الضغط على كلمة ( التسجيل )

لاضافة الى الاقسام المتنوعة


    المشاركة الزوجية تحل الخلافات

    شاطر
    avatar
    صديقة شري
    اخصـائيـة عاطفيـة
    اخصـائيـة عاطفيـة

    انثى
    عدد الرسائل : 738
    العمر : 37
    البلد : تونس
    المدينة : أريانة
    مشـروبى المفضـل :
    تاريخ التسجيل : 29/09/2008

    المشاركة الزوجية تحل الخلافات

    مُساهمة من طرف صديقة شري في الأربعاء 29 أكتوبر 2008 - 15:09

    لحياة في السراء والضراء.."بالموافقة على هذا المبدأ يتم إعلان الزوجين ليعيشا حياة أبدية مع بعضهم ومن خلال الأيام التي تمر عليهما
    الحياة في السراء والضراء.."بالموافقة على هذا المبدأ يتم إعلان الزوجين ليعيشا حياة أبدية مع بعضهما،ومن خلال الأيام التي تمر عليهما يمكن أن تواجههما بعض الخلافات ولكن من الممكن حل هذه الخلافات بسهولة دون أن تصل إلى طريق مسدود،حول هذا الموضوع كان لنا هذا اللقاء مع المستشارة في العلاقات الزوجية"أمل طه-فاهوم":


    -عائلتي: ما هي الأمور التي يجب أن تكون في العلاقة بين الطرفين ما قبل الزواج لتبنى العلاقة على الثقة بين الطرفين؟

    - أمل: من المهم جداً في البداية قضية التعارف بين الشخصين اللذان سيرتبطان وان يفهما نفسية بعضهما،وان يستطيعا أن يتعرفا إلى ميول بعضهما وطريقة التفكير التي لدى كل طرف بينهما.

    ومن المهم جداً وجود الانسجام العاطفي بينهما والانسجام العقلي والتكافؤ بينهما،ومن الضروري جداً بناء علاقة على الصراحة بين الطرفين فهذا ما يجعل لثقة مكان في علاقتهما،وجيل الزواج يؤثر جداً على العلاقة بين الطرفين والوعي والنضوج العاطفي والعقلي الضروري لتواجد علاقة سليمة بين الطرفين،فنحن هنا نتكلم عن ارتباط سيدوم لسنوات طويلة وليس على علاقة صداقة أو تعارف تبنى لفترة أشهر أو أيام.

    وهذا يعكس نسبة الطلاق المتزايدة في مجتمعنا العربي وليس فقط بالطريقة الرسمية ولكن أيضاً هناك العديد من الأزواج الذين يعيشون تحت سقف واحد ولكن بدون أن تجمعهم روابط غير أنهم يعيشون منذ فترة طويلة مع بعضهما أو لديهما أطفال ولكن لا يوجد بينهما أي انسجام.


    عائلتي: كيف يمكن أن يجد الطرفين الصفات المشتركة التي يتفاهمون عليها بينهما؟
    أمل: بالوضوح الذي يجب أن يكون في أي علاقة بين شخصين بدآ بالتعرف على بعضهما،لان علاقة الارتباط هي العلاقة التي لا يمكن فيها تخبئة الأمور،فعلاقة الزواج هي ككتاب مفتوح فالحياة صعبة ليس كما بفكر البعض بأنها تبدأ بشكل وردي وسهل بعد انتهاء الاحتفالات بالزواج وتقديم الهدايا للعروسين،فلتكميل هذا المشوار يجب أن تتم البداية بوضوح وشفافية بين الطرفين،فمعادلة الزواج ليس كما يعتقد البعض أنها قلب مقسوم لقسمين ولكنها قلبين سيكملان بمشوار واحد،فالحياة الزوجية هي كرقصة"التانغو"التي من المهم فيها الرقص بأزواج دون أن يدوس واحد منهم على قدم الأخر.


    - عائلتي: ما هي حدود الصراحة التي يجب أن تتواجد بين الطرفين؟

    - أمل: هذا الأمر يتعلق بمدى جاهزية الطرفين لتقبل الصراحة،وهل الصراحة هي التدخل بخصوصيات الآخر،أو الصراحة هي باختيار الأمور التي أريد أن أصارح الطرف الآخر بها،فيبقى بالعلاقة الزوجية حيز خاص لكل طرف من الطرفين ولكن أيضاً هناك أمور عديدة مشتركة يجب أن يتقاسمها الطرفين.

    فليس من الضروري إعطاء تقرير يومي بكافة الأمور التي أقوم بها ولكن من المهم جداً وجود الوضوح والمشاركة بين الطرفين،فانا أؤمن بالحاجة إلى الصراحة في العلاقة الزوجية ولكن مع وضع خطوط حمر بين الطرفين التي تمكن كل شخص من إبقاء حيز خاص له في هذه العلاقة.


    عائلتي: كيف يمكن لشخصين يعيشان بنفس المكان وبحياة مشتركة وان يحافظا على وجود حيز خاص لكل منهما؟
    أمل: إذا كان هناك لكل واحد من الطرفين عالمه وشغله الخاص،فهناك عالمين مختلفين يجب المحافظة عليهما،وعلى هذا الموضوع هناك قول لجبران خليل جبران بما معناه أنه بالرغم من تواجد شجرتان متقاربتين جداً وأغصانها ملتفة على بعضها البعض ذلك لا يجعلها يوماً منا تصبح شجرة واحدة.
    فمن المهم جداً على علم خاص بكل طرف تتبلور خلاله آراء وأفكار مختلفة، وخلاف الرأي لا يفسد للود قضية.


    عائلتي: كيف يمكن أن نفرق بني الخلافات الزوجية العادية التي تحدث عادة وبين الخلافات الزوجية المتفاقمة؟
    أمل: لدى كل شخص هناك ميزان يزين به الأمور،فلكل امرأة ورجل هناك معايير معينة من خلالها يضعون خطوط حمراء لعلاقتهما مع الطرف الأخر،فهذا يعود إلى المشاركة بين الطرفين،واليوم مع خروج المرأة إلى سوق العمل أصبح هناك تغيير بالمعايير الاجتماعية.
    فكل إنسان يمكنه وضع قناعات لذاته،فمثلاً هناك أشخاص الذين يبنون سقف خطوطهم الحمراء على الاحترام فمن الممكن أن يتحملوا أمور أخرى من الطرف الأخر ولكن لا يستطيعون تحمل فقدان الاحترام في العلاقة.


    عائلتي: لأي درجة من الممكن أن يصل تأثير الخلافات الزوجية بشكل صحي؟
    أمل: من المعروف مدى تأثير عدم الراحة التي تسببها المشاكل الزوجية على الطرفين بشكل نفسي أو صحي،فالعديد من النساء المعنفات اللواتي يشعرن بأوجاع عديدة دون سبب معين،ونحن نرى أن نسبة تعاطي الدخان في مجتمعنا كبيرة جداً وهذا نتيجة الضغط النفسي الذي في مجتمعنا بسبب الخلافات الاجتماعية.
    ومن المعروف أن الخلافات الزوجية لها الكثير من الإسقاطات الحياتية والذي يسبب خروج الشخص منهك ومتعب إلى المجتمع.


    عائلتي: هل يجب أن تتم التنازلات في العلاقة الزوجية؟
    أمل: من الطبيعي جداً في أي علاقة بين شخصين أن تتم تنازلات معينة،فيجب التوصل بين شخصين مختلفين لهما آراء مختلفة من الطبيعي أن تقدمي تنازلات للوصول إلى حل وسط يرضي الطرفين.
    ولكن علاقة الزواج لا يمكن أن تبنى على طرفين يقدم احدهما طول الوقت التنازلات بدون أن يضحي الطرف الأخر أيضاً،فهذه ستصبح معادلة صعبة لا يمكن الاستمرار بها،إلا إذا كان الاستمرار بهدف المحافظة على إطار الزواج حتى ولو كان رباط ضعيف.


    عائلتي: بالنهاية،ما هي النصائح التي تقدميها لكل زوجين لحل الخلافات بينهما بشكل سريع وبدون أن تتفاقم؟
    أمل: كل ما كان اكتشاف الخلافات أبكر كلما كان الحل أسرع وأسهل،ومن الممكن التوجه لأشخاص يستطيعون المساعدة واختيار هؤلاء الأشخاص حياديين فقط هدفهم هو إصلاح ذات البين.

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس 23 نوفمبر 2017 - 7:05